قبل تأسيس الشركات في تركيا لابد أن تتعرف على أنواع الضرائب المفروضة على الشركات في تركيا وقيمتها وكيفية الحصول على الإعفاء الضريبي للشركات في تركيا. اقرأ لدى غرس للاستشارات القانونية.

أنواع ضرائب الشركات في تركيا

تتنوع الضرائب في تركيا وفق عوامل عديدة سنفصلها في هذا المقال، وتعد تركيا من الدول المشجعة على الاستثمار في معقولية الضرائب مقارنة بدول أخرى، وتشمل الضرائب مختلف الواردات والأرباح والدخل المتأتي من مصادر عديدة سواء أكانت مصادر عقارية أو مصادر غير عقارية مثل بقية الممتلكات والأنشطة التجارية.

ضرائب النفقات في تركيا

تشتمل ضرائب النفقات في تركيا للشركات على عدة أنواع، منها ضريبة القيمة المضافة، وضريبة الاستهلاك وضريبة المعاملات المصرفية وضرائب الدمغة وتسمى الأخيرة بضريبة الطابع كذلك، وسنفصل في أنواع هذه الضرائب المندرجة تحت ضرائب النفقات في تركيا، وإن كل نوع من أنواع هذه الضرائب يتضمن بنوداً خاصة وتفصيلات مختلفة.

ضريبة القيمة المضافة VAT في تركيا

تعد ضريبة القيمة المضافة في تركيا من الضرائب الأساسية، وهي ضريبة مفروضة على البضائع المختلفة، حتى المستوردة من خارج تركيا، وعلى مختلف الخدمات التجارية والصناعية والزراعية، وتشمل كذلك الخدمات ذات الطابع الحرفي المستقل، ويكون مقدارها مقسوماً بين ثلاثة أنواع، فهناك ضريبة القيمة المضافة بنسبة 1%، وهناك بنسبة 8%، وهناك ضريبة بنسبة 18%، تبعاً لنوع البضائع والأنشطة، فالسلع المرتبطة بالمكسرات والبذور والخضروات والصحف على سبيل المثال تكون نسبة ضريبتها 1%، أما المواد الغذائية والجلود مثلاً فنسبتها 8%، وأما خدمات الاتصال مثلاً فنسبتها 18%.

ضريبة الاستهلاك الخاصة SCT في تركيا

تعد هذه الضريبة من الضرائب التي تُدفَع مرة واحدة، وتتغير نسبتها دائماً، عبر إصدار لوائح تفصيلية بها كل مدة، وذلك ضمن أربع مجموعات تخضع لضريبة الاستهلاك الضريبي المختلف وفق انتماء كل منتج إلى إحدى المجموعات الآتية:

  • المنتجات البترولية والنفطية والغاز الطبيعي، وزيوت التشحيم، إضافة إلى مختلف المذيبات ومشتقاتها.
  • مختلف المركبات، من السيارات والدراجات النارية والطيارات والمروحيات واليخوت.
  • المنتجات التبغية والمشروبات الكحولية.
  • المنتجات الترفيهية.

ضريبة المعاملات المصرفية ومعاملات التأمين

ترتبط ضريبة المعاملات المصرفية ومعاملات التأمين بالبنوك والمصارف التجارية وشركات التأمين، إذ تطبق هذه الضريبة على العائدات الناتجة من القروض والفوائد بالنسبة للمصارف التجارية بنسبة 5%، أما ضريبة معاملات الإيداع المصرفي والمعاملات التأمينية فتكون نسبة ضريبتها 1 %، وليست هناك ضريبة على صرف العملات في تركيا.

ضريبة الدمغ - ضريبة الطابع في تركيا

تعد ضريبة الطوابع أو ضريبة الدمغ من الضرائب المفروضة على مختلف المعاملات التي تتضمن وثائق أو أوراقاً مكتوبة، كالعقود، ووثائق تأسيس شركة، والبيانات المالية والحسابية لجداول الرواتب، إضافة إلى خطابات الاعتماد والضمان وغير ذلك، وتُحسب قيمة ضريبة الدمغ أو ضريبة الطابع بسعر ثابت محدد لبعض الوثائق، وبقيمة تتراوح بين 0.189% و0.948% لبعضها الآخر.

انواع ضرائب الشركات

ضرائب الثروة والممتلكات في تركيا

يعد هذا النوع من الضرائب في تركيا شاملاً لثلاثة أنواع، وتختلف نسبة الضريبة تبعاً لكل نوع من الأنواع الآتية:

الضرائب العقارية في تركيا

تشمل الضرائب العقارية في تركيا مختلف المباني والشقق إضافة إلى القروض التي تكون مملوكة في تركيا للضريبة العقارية، ونسبة هذه الضرائب تتراوح بين 1.0 % و6.0، %، أما الضرائب العقارية على الممتلكات الثقافية غير المنقولة فتكون نسبتها 10%.

ضرائب السيارات في تركيا

هناك معياران لتحديد نسبة الضريبة على السيارات في تركيا، يرتبط الأول بالسيارات المسجلة قبل عام 2018 وتكون نسبة الضريبة وفقاً لعمر السيارة وحجم المحرك، ويرتبط المعيار الثاني بالسيارات المسجلة بعد 2018، وتكون النسبة وفقاً لحجم المحرك وقيمة المركبة، فإذا كان عمر المركبة المسجلة بعد 2018 بين سنة وثلاث سنوات وحجم المحرك 0-1300، وقيمة المركبة لا تتجاوز 51 ألفا و800 ليرة، فإن ضريبتها ستكون 1051ليرة عام 2021، أما إذا كانت قيمة المركبة بين الرقم السابق و تسعين ألفا و800 ليرة تركية فإن ضريبتها ستكون 1155 ليرة، وإذا كانت قيمة المركبة تسعين ألفا فأكثر فإن ضريبتها 1261 ليرة.

ضرائب الإرث والهبة في تركيا

تمّ تحديد نسب التعرفة الضريبيّة المذكورة في المادة 16 من القانون رقم 7338، عن طريق زيادة نسبة إعادة التقييم المنصوص عليه، ووفقاً لذلك تحسب ضرائب الميراث والانتقال المفروضة بحسب قيمة الأملاك (المطرح الضريبي)، وذلك في الانتقالات التي تحدث عن طريق الميراث، أو عن طريق انتقال من دون مقابل (هبة، تبرع، جوائز إلخ) وذلك اعتباراً من 1/1/2021 كما يلي:

  • إذا كانت قيمة الأملاك تصل إلى 380.000 ألف ليرة تركية، فإن نسبة الضريبة 1% عن طريق الميراث، وتكون النسبة للمبلغ نفسه 10% إن كان ذلك عن طريق الهبة أو التبرع أو الجوائز.
  • إذا كانت قيمة الأملاك تصل إلى 900.000 ألف ليرة تركية، فإن نسبة الضريبة 3% عن طريق الميراث، وتكون النسبة للمبلغ نفسه 15% إن كان ذلك عن طريق الهبة أو التبرع أو الجوائز.
  • إذا كانت قيمة الأملاك تصل إلى 1.900.000، فإن نسبة الضريبة 5% عن طريق الميراث، وتكون النسبة للمبلغ نفسه 20% إن كان ذلك عن طريق الهبة أو التبرع أو الجوائز.
  • إذا كانت قيمة الأملاك تصل إلى 3.600.000، فإن نسبة الضريبة 7% عن طريق الميراث، وتكون النسبة للمبلغ نفسه 25% إن كان ذلك عن طريق الهبة أو التبرع أو الجوائز.
  • إذا كانت قيمة الأملاك تصل إلى 6.780.000، فإن نسبة الضريبة 10% عن طريق الميراث، وتكون النسبة للمبلغ نفسه 30% إن كان ذلك عن طريق الهبة أو التبرع أو الجوائز.
الحوافز الضريبية

ما هي الحوافز الضريبية؟

يتكون نظام الحوافز الضريبية من أربعة خطط مختلفة، ليتيح تكافؤ الفرص بين المستثمرين الأجانب والمستثمرين المحليين، ويمكن الاستفادة من هذه الخطط عبر النظام العام لحوافز الاستثمار، والنظام الاستراتيجي لحوافز الاستثمار، ونظام حوافز الاستثمار الإقليمي، ونظام حوافز الاستثمار واسع النطاق، وقد صُمِّم نظامُ الحوافز لتشجيع الاستثمارات؛ من خلال تقليل الاعتماد على استيراد السلع الحيوية لبعض القطاعات الاستراتيجية، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل العجز في الحسابات الجارية، وزيادة دعم الاستثمار بالمناطق الأقل تقدماً، ورفع مستوى وسائل الدعم، وتشجيع الأنشطة التجميعية، ودعم الاستثمارات التي تعمل على نقل التكنولوجيا.

الإعفاء من الرسوم الجمركية

عملت الحكومة التركية على تشجيع الاستثمار بنظام حوافز الاستثمار، ولذا فقد أقرت عدة بنود لتفعيل أنظمة حوافز الاستثمار، ومنها الإعفاء من الرسوم الجمركية ؛ إذ تُعفَى الآلات والمعدات التي تُستورَد للمشروعات الحاصلة على تلك الشهادة، وذلك لتحفيز الاستثمار.

الإعفاء من ضريبة القيمة المضافة

ومن البنود التي أقرتها الحومة التركية لتفعيل أنظمة حوافز الاستثمار الإعفاءُ من ضريبة القيمة المضافة؛ إذ تُعفَى الآلات التي تُشترَى من تركيا، كما أن الإعفاء من ضريبة القيمة المضافة لا يرتبط بنظام الحوافز فقط، بل يشمل البضائع والخدمات المصدرة من تركيا، ونشاطات التنقيب عن النفط، وخدمات الموانئ والمطارات التي تقدم للسفن والطيارات، والنقل بالعبور، وغير ذلك.

أهداف الحوافز الضريبية

صُمِّم نظامُ الحوافز لتشجيع الاستثمارات؛ من خلال تقليل الاعتماد على استيراد السلع الحيوية لبعض القطاعات الاستراتيجية، لتتحقق عدة أهداف للحوافز الضريبية، ومنها المساعدة على دعم الاستثمارات التي تعمل على نقل التكنلوجيا، وتشجيع الأنشطة التجميعية، وتقليل العجز في الحسابات الجارية، ورفع مستوى وسائل الدعم، وزيادة دعم الاستثمار بالمناطق النامية.

ما هي الاستثمارات المدعومة ضمن تطبيق الحوافز الضريبية؟

هناك عدة أنواع للاستثمارات التي يدعمها نظام الحوافز الضريبية، ومنها:

  • الاستثمارات المتعلقة بالتعدين.
  • الاستثمارات المدمجة لإنتاج الألمنيوم المسطح.
  • الاستثمارات المرتبطة بالسياحة والثقافة، سواء للإقامات السياحية في مناطق حماية السياحة والثقافة، أو المتعلقة بالسياحة المرتبطة بدرجة الحرارة.
  • الاستثمارات المرتبطة بالنقل البحري والسكك الحديدية.
  • الاستثمارات المرتبطة بإنتاج المحركات والمولدات المستخدمة في توليد الطاقة المتجددة، والمراوح المستخدمة في توليد طاقة الرياح.
  • الاستثمارات المرتبطة بإنتاج ألياف الكربون والمواد المركبة المصنوعة من ألياف الكربون.
  • الاستثمارات المرتبطة بإنتاج صناعات تكنولوجية.
  • الاستثمارات المرتبطة بتطوير قطع غيار وتصنيع منتجات ضمن مشروع البحث والتطوير.
  • الاستثمارات المرتبطة بصناعة السيارات والطيران والدفاع والفضاء.
  • الاستثمارات المرتبطة بمجالات الغاز الطبيعي المسال، وتخزين الغاز تحت الأرض.
  • الاستثمارات المرتبطة بمراكز الرعاية اليومية ورياض الأطفال.
  • الاستثمارات المرتبطة بمؤسسات التعليم.

تحرير: غرس للاستشارات القانونية©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن

 

اخترنا لك

اطلب استشارة واتس اب