ما هو الطابو في تركيا؟

الطابو أو ما يعرف بـ "سند الملكية" هو الوثيقة التي تثبت ملكية العقار للشخص المالك بصفة قانونية، ويحمل اسم المالك وصورته، ونوع العقار وموقعه، بالإضافة لمساحته ومعلومات مفصلة ومؤرشفة عنه. تتيح هذه الوثيقة للمالك حق التصرف بالعقار من تأجير أو بيع أو استثمار، كما لا يمكن للمالك إثبات ملكيته للعقار من غير هذه الوثيقة التي يتم منحها من مديرية السجل العقاري التابعة لوزارة البيئة والمدن التركية.

ما الغاية والفائدة من معاملات الطابو

عندما تتملك عقاراً ما على الأراضي التركية أياً كان نوعه، تكون ورقة إثبات الملكية "الطابو" بمثابة الهوية الرسمية لهذا العقار، فبمجرد منح هذه الوثيقة من قبل مديرية السجل العقاري للشخص تثبت حيازته لهذا العقار رسمياً.

كما تطلب هذه الوثيقة في بعض الدوائر الرسمية والحكومية، في إجراءات المعاملات المتعلقة بالعقار، من عمليات بيع وشراء وغيرها.

ويمكن لعدة أشخاص التملك في عقار واحد والمشاركة فيه، ولا يوجد عدد محدد للأشخاص المتملكين.

ومن المفيد ذكره في هذا السياق، أنه إذا كان لك نسبة من عقار ما، أو شركاء في العقار الذي تملكه، يمكن ذكر نسبة كل شخص من العقار في الطابو، ويكون المالكون شركاء في كامل العقار، أي أنه لا يوجد جزء معين أو مخصص لشخص من العقار.

وتعطى ورقة سند الملكية "الطابو"، لشخص واحد فقط ولا تمنح نسخ منها لعدة اشخاص، وتكون فيها معلومات مفصلة عن حصة كل شخص من المالكين، وهنا يمكن للشخص الأجنبي عند شراء عقار في تركيا الحصول على "إقامة عقارية" يمكنه منحها أيضا لزوجته وأولاده.

كما أتاح قانون التملك الخاص بالأجانب لمالك العقار حق التقدم لنيل الجنسية التركية، إذا بلغ ثمن عقاره أو مجموع عقاراته 250 ألف دولار أميركي وفق شروط وقوانين محددة.

ولا بد هنا من التنويه إلى نقطة مهمة لطالما تشغل بال المستثمر أو المتملك في تركيا، وهي قضية التوريث، إذ إنه بموجب القوانين التركية التي تتيح حدوداً عالية من حرية التملك العقاري، كما أنها تضمن حق التوريث للعقار بشكل طبيعي، على خلاف الشائعات.

أنواع الطابو في تركيا

عند رغبتك في شراء عقار في تركيا لا بد لك من معرفة عدة نقاط مهمة وأساسية حول موضوع سندات الطابو وأنواعها في تركيا، وميزات كل نوع وخصائصه.

الطابو الأحمر

يسمى بالطابو الأحمر نسبةً لورقة سند الملكية ذات اللون الأحمر، ويُخصص هذا الطابو للعقارات السكنية من شقق أو فلل أو أبنية أو محلات وعقارات تجارية.

الطابو تركيا

ويشمل هذا السند ثلاثة أشكال من أنواع الملكية، وهي:

  • سند الملكية المشاركة

يقوم هذا النوع من السندات على نظام المشاركة بين عدد من المالكين للعقار الواحد.  ويعرف أيضاً باسم: الملكيّة الانتقاليّة: وهو حقّ الملكيّة في العقار لفترة محدّدة من السّنة، بحيث يكون لكل فرد من هؤلاء المالكين فترة محدَّدة من السنة يتملك فيها العقار بفترة غير محددة، أدناها سبعة أيام.

وهو شائع في العقارات الخاصّة بقضاء العطل وما شابه ذلك، ويتمتّع المالك بكل حقوق الملكيّة من بيع وتأجير وتنازل عن حقه لأشخاص آخرين.

  • سند الارتفاق

هي سندات الطابو التي تسجل كلّ قسم من أقسام العقار على حدة، بحيث يتمّ تخطيط مشروع مناسب للبناء فوق قطعة أرض مخصّصة، ثم تؤخذ موافقة الإنشاء، وبعد ذلك يتمّ تقسيم المشروع أقساماً مستقلّة، كالشّقق ضمن العمارة.

وينظّم لكلّ قسم من أقسام العقار سنداً خاصّاً يبيّن موقع القسم المستقلّ والمعلومات الخاصّة به، دون النّظر فيما إذا تمّ البدء بإنشاء المشروع أم لا، ويذكر جنس العقار في مثل هذه السّندات بأنّها أرض إعماريّة أو زراعيّة وذلك بسبب عدم الانتهاء من إنشاء المشروع، وبعد الانتهاء من البناء واستصدار موافقة الإسكان، يتمّ تخصيص سندات الملكيّة للعقار.

يُثبت هذا النوع من المستندات ملكية العقار التامة للشخص المتملك، ويحصل كل مالك في هذا العقار على سند ارتفاق، يحتوي على معلومات عن مكان البناء ومساحته ومواصفاته، ويُمنح بعدها المالك سند ملكية خاص به

  • سند الملكية التامة

 ويطلق عليها بالتركيّة اسم (Kat Mülkiyeti)، وهي سندات تسجّل ملكيّة العقارات بعد الانتهاء من إنشائها تماماً، وتعيّن الأقسام المستقلّة فيها، مع الحصول على الموافقة باستخدام كلّ قسم بشكل مستقل، وينظّم لكلّ قسم منها سند ملكيّة تامّ خاصٌّ به، يثبت ملكيّة صاحب السّند على القسم المستقلّ في البناء المذكور.

تختلف سندات الملكية وسندات الارتفاق عن سندات الأراضي الزراعية والأراضي الصالحة للإعمار من حيث المعلومات الواردة فيها، حيث يرد في هذه السّندات، رقم الشّقّة أو القسم المستقلّ وموقعه في البناء وحصّته من الأرض المقام عليها البناء.

الطابو الأزرق أو الزراعي

الطابو الازرق في تركيا

لموقع تركيا الجغرافي دور مهم في التأثير على مناخها المعتدل وطبيعتها الخلابة، مما يجعل أراضيها بتربتها الخصبة صالحة للزراعة والدخول في الاستثمار الزراعي وتحقيق أرباح في هذا القطاع الناجح، وبالتالي إذا كنت تفكر في الاستثمار الزراعي في تركيا فلا بد لك من معرفة أنواع مستندات وصكوك الأراضي الزراعية، وهي:

سندات الأراضي الصالحة للإعمار

يخصص هذا النوع من السندات للأراضي الزراعية التي تحمل صفة البناء والزراعة في الوقت نفسه، حيث يُمنح هذا الطابو للأراضي المخصصة للبناء أو الاستثمار ضمن المخططات التنظيمية للمدينة، وتسمى في اللغة التركية "Arsa" ، حيث يمكن لمالك الأرض بناء عقار فيها بواسطة تصريح خاص من البلدية التي تتبع لها هذه الأرض.

سند ملكية الأرضي الزراعية

وتكون بمساحات واسعة جداً وتعرف أيضاً بمسمى الأراضي الحقلية، ويطلق عليها باللغة التركيا اسم "Tarla" ويمكن البناء على هذه الأراضي بنسبة لا تتجاوز الـ 5% إلى 20% من مساحة الأرض، وتمكِّن مالكها من استثمارها والاستفادة منها عن طريق تربية المواشي، وإنشاء المداجن وغيرها.

وعندما تأخذ الأرض صفة أرض حقلية، فهذا يعني أنه يسمح بإقامة سائر أنواع المشاريع الزراعية في تركيا عليها، مثل الزراعة والحراثة وتربية المواشي والدواجن وغيرها من الأنشطة الزراعية الأخرى.

عند الرغبة في استثمار أرض زراعية لا بد للمستثمر من مراجعة البلدية للتحقق ما إذا كانت الأرض زراعية حقاً أم لا، فقد تكون الأرض مسجلة في الطابو أو السند على أنها أرض زراعية، إلا أنها موضوعة ضمن المخطط العقاري للبناء في المنطقة، لذلك يجب الحذر والتأكد من هذه النقطة من بلدية المنطقة نفسها التي تتبع لها الأرض المراد استثمارها.

ما الفرق بين الطابو الأحمر والأزرق؟

هناك عدة فروقات عليك معرفتها بين ما يسمى بالطابو الأحمر والطابو الأزرق، حيث إن الطابو الأزرق يكون مخصصاً للأراضي الحقلية الصالحة للزراعة أو الاستثمار الزراعي ، أو لمالكي الأراضي التي تكون مخصصة للبناء وإقامة المشاريع والوحدات السكنية، ضمن مساحة مسموح بها للبناء .

أما الطابو الأحمر فيُمنح لمالكي العقارات المفرزة، سواء منها السكنية من بيوت وشقق، أو المحلات التجارية وما شابه.

كيف يتم استخراج الطابو؟

الحاجة لجهة مختصة للمساعدة

ترجع الزيادة الكبيرة لعدد المستثمرين في سوق العقارات التركية، لما تقدمه تركيا من تسهيلات وميزات عديدة للمستثمر، وما تدرُّه هذه الاستثمارات من أرباح وعائدات طائلة لمالكها.

عند التملك والاستثمار في عقارات تركيا، قد تجد نفسك بحاجة للاستعانة بجهات مختصة تساعدك في تسيير شؤون معاملاتك تجنباً لوقوعك بمشاكل غير قانونية، فقد يكون العقار الذي ترغب باستثماره يخضع لقيود حجز أو رهن أو مصادرة، وهذه المعلومات لا تكون مذكورة في سند الملكية.

ويجب أن يكون هذا السند مسجلاً في السجل العقاري، وكل سند ملكية غير مسجل في السجل العقاري، حتى إذا كان مصدقاً وموقعاً فهو باطل، وليس له أي قيمة.

كما يجب أخذ الحذر عند إبرام عمليات البيع والشراء عند كاتب العدل، والتأكد من صحة السند في الدوائر العقارية قبل إتمام عملية الشراء.

تقدم "شركة غرس الاستشارية" كامل خدمات تسجيل العقارات وفق الأصول القانونية، وتتمتع بخبرة وافرة في مجالها، مع دراية تامة بمتطلبات الدوائر الحكومية وكافة الأوراق القانونية اللازمة، ويضم فريق عملها نخبة المختصين والقانونيين المحترفين في معرفة القوانين المتعلقة بالعقارات في تركيا.

دائرة الطابو في تركيا

يستخرج طابو سند الملكية من قبل مديرية السجل العقاري التابعة لوزارة البيئة والمدن التركية، والمعروفة في بعض دول العالم باسم الشهر العقاري، حيث أن السند يسجَّل ويحفظ في سجلات تلك المديريات.

خطوات الحصول على الطابو

لا بد لك من القيام بعمل خطوات بسيطة للحصول على طابو سند الملكية العقاري:

  1. يتوجب على مشتري العقار المجيء إلى تركيا لإبرام معاملة عقد الشراء، أو توكيل شخص ثقة ينوب عنه، عن طريق وكالة رسمية من قنصلية البلد الأم أو السفارة التركية الموجودة فيها.
  2. استخراج رقم ضريبي من دائرة الضرائب، يعطى بناءً على رقم جواز سفر المشتري، مع نسخ صورة عن جواز سفره مترجمة ومصدقة من كاتب العدل التركي.
  3. وعقب الانتهاء من هذه الخطوات الروتينية البسيطة يتم الذهاب مع بائع العقار إلى دائرة السجل العقاري لتنازل البائع للمشتري عن العقار.
  4. ثم يسلم المشتري الجديد سند الملكية الخاص به.

الوثائق المطلوبة لاستخراج الطابو

  • إتمام جميع الأوراق والوثائق المطلوبة لمعاملة الطابو.

  • صورة الهوية الشخصية للمشتري أو ورقة الوكالة الرسمية في حال قام المشتري بتوكيل من ينوب عنه.

  • صورة شخصية للبائع وصورتان شخصيتان للمشتري.

  • وثائق من البنك في حال أخذ قرض مصرفي.

  • وثيقة السجل العقاري العائدة للعقار.

  • وثيقة تأمين ضد الزلازل والكوارث.

  • وثيقة البدل الرائج من البلدية التابع لها العقار.

  • وثيقة التقييم العقاري (بالنسبة للأجانب).

رسوم الطابو في تركيا

تفرض الحكومة التركية مصاريف معينة على الطابو تتوجب على من يريد شراء عقار على الأراضي التركية، ولا يمكن نقل ملكية العقار في سجلات الطابو من ذمة البائع إلى المشتري من دون تسديد هذه المصاريف.

تحتسب مصاريف الطابو على أساس نسبة 4 بالمئة من سعر العقار المراد بيعه، يتم توزيعها بين المتابيعين، وتُدفع هذه الرسوم بشكل كامل قبل نقل ملكية العقار.

تحرير: غرس للاستشارات القانونية©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك الآن

اخترنا لك

اطلب استشارة واتس اب